من نحن

مشروع نواذيبو للرؤية

تشير البيانات المتاحة لموريتانيا إلى انتشار معدل العمى في المنطقة البالغ 1.4 في المائة من السكان مما يؤثر أساسا على الفئات الأكثر فقرا. إن معظم حالات العمى يمكن تجنبها وذلك عن طريق العناية البكرة . ويعود هذا الوضع أساسا إلى العدد المحدود نسبيا من المتخصصين، ولكن أيضا إلى عدم وعي السكان حول أمراض العيون والحاجة إلى العناية بها في وقت مبكر. ومن أجل المساهمة في التخفيف من آثار هذا الوضع، قامت بلدية أنواذيبو ومنظمة جورج آليو بشركة منذ 2016 فى إطار مشروع أنواذيبو للرؤية. وقد مكنت المرحلة الأولى التي تغطي الفترة من 2006 إلى 2015، من تنظيم عدة بعثات طبية في نواذيبو استفاد منها جميع قطاعات سكان المدينة (المدارس والأحياء الفقيرة وغيرها)، فضلا عن سكان المناطق الأخرى في موريتانيا.

وقد استفاد هؤلاء السكان من العلاج المجاني (العمليات وغيرها)، وإذا لزم الأمر التبرعات بالنظارات الطبية التي صنعت في مختبر وحدة دعم العيون الأساسية (أوباسو)، وهي مجهزة تجهيزا كاملا من مؤسسة جورج أليو في مركز الصحة البلدية رقم 2 (بغداد). وركزت المرحلة الثانية من مشروع أنواذيبو للرؤية التى بدأت في عام 2015، على إنشاء مؤسسة جورج آليو لوحدة طب العيون في نواديبو، على الأراضي التي أتاحتها بلدية نواذيبو كمساهمة كريمة. على مستوى مركز الصحة البلدي رقم 1 (الرضوان). طما تم تم تنفيذ برنامج أنواذيبو للرؤية كجزء من مؤسسة جورج آليو (اليكانتي)، في إطار مؤسسة موريتانية متخصصة اسمها مؤسسة "نواذيبو فيسيون جورجيو أليو" التي وافقت عليها السلطات العمومية الموريتانية وذلك بمجوجب الترخيص رقم 2017/9/26.